فيلومطار

منتدى الأستاذ هشام إدرحو
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفيثاغوريون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 02/01/2013

مُساهمةموضوع: الفيثاغوريون   الخميس أكتوبر 16, 2014 6:18 pm

الفيثاغورية رؤية فلسفية تنحوا نحو العقيدة
كان فيثاغورس يعتقد أن أصل العالم هو "العدد" الذي هو أحكم ما في الوجود، وأن أجمل ما في الكون هو "الانسجام". والجديد في الفلسفة الفيثاغورية، القول بوجود نسب بين الأشياء تشبه النسب الرياضية والموسيقية. اهتم اهتماما كبيرا بالرياضيات وخصوصا بالأرقام وقدس الرقم عشرة لأنه يمثل الكمال كما اهتم بالموسيقى وقال أن الكون يتألف من التمازج بين العدد والنغم.
وقد تصور فيثاغورس الأعداد على أنها امتداد، والعدد ليس في الحقيقة الرقم الحسابي ولكنه يرمز إلى شكل وحجم هندسيين. والأعداد هي علل وجود الأشياء من حيث إنها تحدد مساحتها. ولم يكن العدد- بالنسبة إلى المدرسة الفيثاغورية- فكرة مجردة أو مثالاً مجردا، ولكنه عدد مجسم في المكان له امتداد وشكل وحجم.
ويعتقد فيثاغورس أن هذا العالم لا فراغ فيه، ويملؤه الهواء اللامحدود، وهو الذي يفصل بين الأشياء بعضها عن بعض. كما يعتقد أن باطن العالم يحتوي على نار كامنة. وهي في مركز الأفلاك، ويسميها فيثاغورس بصورة رمزية "أم الآلهة". وهو يعتقد أن عرش الاله زيوس هو بجانب هذه النار، وأنه نقطة الاتحاد والانسجام بين جميع الموجودات.
وحسب فيثاغورس فإن الزمن ينساب كالنهر الذي لا نستطيع إيقافه، فالماء المتدفق كما الساعات المتتالية، فلا نستطيع إرجاع الموجة إلى الوراء، كما لا نستطيع إرجاع الزمن للوراء، ويصبح ما حدث منذ قليل بعيداً ثم أبعد.
واعتبر أن جميع الموجودات تصدر عنها أصوات هي عبارة عن "النغم الموسيقي" في هذا العالم، والأنغام التي تصدر عن القيثارة صورة مصغرة للأنغام التي تملأ العالم، ويوضح فيثاغورس أن سبب عدم استطاعتنا سماع تلك الموسيقا الكونية هو أن السمع لا يدرك النغم إلا عندما يسبقه أو يتبعه السكون. وهذا النغم الموجود في العالم هو نغم مستمر، وما من إنسان على هذه الأرض قد أدرك السكون السابق على هذا النغم، ولذلك فنحن لا ندرك بالسمع هذه الموسيقى الكونية.
وكان فيثاغورس يعتقد أن المخ مصدر التفكير، مؤكداً أن كل خلل يطرأ على المخ لا بد وأن يؤثر على التفكير. كما كان يعتقد أن سبب الإبصار هو نار موجودة في العين تضيء الأشياء خارجها، وأن التفكير يبدأ من الإحساس وينتهي بالذاكرة.
فسّر فيثاغورس الموت على أنه انفصال في الذاكرة يحدث عندما تعجز النفس عن تذكر الماضي لكي تتصل بالمستقبل. وكان أول من نادى بعدم أكل لحوم الحيوانات، واعتبر أن أكل اللحم هو تدنيس للجسد البشري، ونادى بأكل الغلال والفاكهة التي تُثقل غصون الأشجار. وقال بأن الحيوانات الكاسرة هي التي تأكل اللحوم، مثل الأسود والنمور، فيما تكتفي الحيوانات الأليفة بأكل النباتات، فطالما توجد إمكانية لأن نحيا دون أن نسد رمقنا بالتهام كائن حي آخر،حيث تسائل مرارا فلماذا إذن لعق الدماء؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://philo2013.forumaroc.net
 
الفيثاغوريون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلومطار :: دروس الفلسفة للجذع المشترك-
انتقل الى: