فيلومطار

منتدى الأستاذ هشام إدرحو
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نموذج تطبيقي للسؤال المفتوح في الفلسفة 2باك جميع الشعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 02/01/2013

مُساهمةموضوع: نموذج تطبيقي للسؤال المفتوح في الفلسفة 2باك جميع الشعب   السبت مايو 25, 2013 10:16 am

ما هي معايير علمية النظريات العلمية؟





ملحوظة : الأرقام المتضمنة في الموضوع تجدون دلالاتها في الجدول أسفله.
الجواب المفترض


إن 1النظريات العلمية هي الوسيلة الأساسية لتنظيم 2معرفتنا بالعالم. لكن
تعدد النظريات التي تحمل لقب "العلمية" يجعلنا مطالبين بوضع 3معايير للتمييز بينها.فنظرية أينشتاين في النسبية تعد نظرية علمية وكذلك نظرية فيجنير في زحزحة القارات كما أن فرويد يدعي أن التحليل النفسي نظرية علمية في السلوك وماركس يقولإن المادية التاريخية نظرية علمية في التاريخ، بل إن التنجيم يسمي نفسه "علما". 4فما هي المعاييرالأساسية التي تميز النظريات العلمية عن غير العلمية؟ 5هل هي التجربة أم التماسك المنطقي أم القابلية للتكذيب؟

6إن الإجابة عن هذا السؤال تتطلب منا معالجة منهجية منظمة لمختلف
مكوناته. 7فهو سؤال استفهامي مباشر يطلب تحديد المعايير المميزة للنظريات العلميةعن غيرها. وهو 8يتكون من ثلاثة مفاهيم أساسية هي:" المعايير" و"العلمية"و"النظريات". فالمعايير هي كلمة وردت في صيغة الجمع وتدل على المقاييس الي نستخدمها لاختبار مدى الصلاحية والمصداقية. أما "العلمية" فهي صفة مشتقة من العلم،وهو مجال معرفي خاص يمتاز بالدراسة المنهجية والدقيقة للطبيعة. وأخيرا نجد مفهوم "النظريات" وهي جمع نظرية، وتدل على نسق فكري يتكون من مبادئ وقوانين ومفاهيم تنظم معرفتنا بمجال معين من الواقع.
على ضوء هذه التعريفات يمكننا إعادة صياغة 9الأطروحة المفترضة في
السؤال على الشكل التالي: 10 إن هناك شروطا ومعاييرا تميز النظريات العلمية
باعتبارها أنساقا تتكون من مبادئ وقوانين تنظم معرفتنا بالعالم بشكل منهجي ومنظم عن بقية أشكال النظريات الأخرى التي إما لا ترققى إلى مستوى العلمية أو تحمل هذه الصفة دون أن تستوفي شروطها. 1 1 فما هي هذه المعايير؟

12 تقترح الأطروحات الاختبارية أن التحقق التجريبي هو المعيار الحاسم
في التمييز بين النظريات العلمية وبقية النظريات الفارغة من المعنى. فانطلاقا من تطبيق خطوات المنهج التجريبي يمكننا إخضاع الفرضيات- والقوانين التي تكون النظرية- للتجارب وذلك للتأكد من مدى صدقها وصلاحيتها.
13 إن هذا الموقف يوفر معيارا مهما للتمييز بين النظريات العلمية وغيرها وهو التحقق التجريبي، 14 لكنه يفتح المجال واسعا للتساؤل حول الوجود الفعلي للتجربة الحاسمة في ظل التطور المستمر للعلم، وعن كفاية التحقق التجريبي كمعيار وحيد.
-15يحاول بيير تويلي الإجابة عن هذه الأسئلة انطلاقا من تصورات حديثة للممارسة العلمية التي لا ترى في التحقق التجريبي سوى معيار واحد من ضمن معايير متعددة ممكنة. فالتحقق التجريبي كما تصوره الأطروحات الاختبارية يحمل الكثير من التبسيط للممارسة الفعلية للعلم. فالعالم لا يتحقق من الفرضيات بوضعها مباشرة تحت الاختبار التجريبي، فهو مضطر إلى أن يضيف إلها فرضيات ومسلمات أخرى مستمدة من نظريات أخرى غير تلك التي يشتغل عليها. كما أن التطور الحديث للعلم أثبت أنه لا وجود ل "التجربة الحاسمة" والنهائية. فهناك إمكانية دائما لاكتشاف تفسيرات جديدة للظواهر واستخدام
لأدوات ومقاربات جديدة تنفي ما كان معتقدا وشائعا. فالتجارب لا تقدم إلا تأكيدات غير مباشرة وغير حاسمة. الأمر الذي يفرض البحث عن معايير جديدة تنقد النظريات من عزلتها التجريبية، ويقترح بييرتويلي التماسك المنطقي الداخلي بين مبادئ وقوانين النظرية الواحدة، والتماسك المنطقي الخارجي بين النظرية وغيرها من النظريات. هذا بالإضافة إلى ضرورة تنويع الاختبارات وتعديدها.
16 لقد استطاع بيير تويلي أن يزيد من دقة وصرامة المعايير التي ينبغي على النظريات العلمية استفاءها بإضافة البعد المنطقي العقلي إلى البعد التجريبي. 17 لكن هل يعد هذا كفيا؟ ألا يمكن أن توجد نظريات ذات صبغة علمية زائفة رغم أنها منسجمة منطقيا على المستوى الداخلي والخارجي وتؤكدها عدة تجارب وملاحظات واقعية؟
17 يرى فيلسوف العلم المعاصر كارل بوبر أن على كل نظرية تدعي أنها علمية تجريبية أن تكون قادرة على أن تحدد الظروف والشروط التي إن بلغناها بالفعل تكون النظرية كاذبة. فالنظرية التي تتفق معها كل الملاحظات الممكنة لا يمكنها الزعم بأن هناك أي ملاحظة محددة تمنحها دعما تجريبيا. وقد أطلق بوبر على هذا المعيار الجديد "القابلية للتكذيب"، وهو كاختبار جزء من آلة أي محاولة تبين العيب فيها. فالنظريات التي لا يمكن تبين العيب فيها لا تعد علمية تجريبية. إن نظرية نيوتن وأنشتاين مثلا نظريتان علميتان لأنها تتضمنان تنبؤات دقيقة ونسبية قابلة من حيث المبدأ للتكذيب بشكل كبير. وبالمقابل فإن نظريات مثل التحليل النفسي أو المادية التاريخية لا تدخل ضمن مجال العلم التجريبي
لأنهما مطلقتان ويصعب إيجاد أي واقعة ممكنة أو متصورة تثبت قابليتهما للتكذيب. لكن هذا لا يعني أن النظريات التي لا تقبل التكذيب هي فارغة من المعنى، وإنما هي فقط خارج نطاق العلم التجريبي.
18 إن التحليل السابق يمكننا من تكوين تصور أكثر وضوحا عن طبيعة
النظرية العلمية، فهي 19 تلك التي تؤكدها التجارب وفي نفس الوقت تقبل التكذيب وتمتاز بالانسجام المنطقي الداخلي والخارجي. 20لكن هل استيفاء النظرية العلمية لكل هذه المعايير يعني قدرتها على بلوغ الحقيقة؟
المقدمة:
تمهيد: التأطير ضمن 1 المفهوم
2والمجزوءة
3والقضية الأساسية
4إعادة كتابة السؤال
5تحويله إلى سؤال
إشكالي.
العرض:
التحليل
6جملة تمهيدية
7تحديد مطلب
السؤال عن طريق
شرح صيغته
8المفاهيم الأساسية
تشرح من المعارف
المكتسبة من الدرس
9الأطروحة
المفترضة في
السؤال
10 إعادة صياغة
الأطروحة وشرحها
11 سؤال يمهد
للمناقشة
المناقشة
12 المواقف الفلسفية
التي عالجت الإشكال
13 قيمة الموقف
14 حدوده
15 موقف يكمل
الحدود في الموقف
السابق
16 قيمة الموقف
17 الحدود: على شكل
أسئلة توضح ما
"أغفله" الموقف
السابق وتمهد للموقف
اللاحق
17 موقف فلسفي
يجيب عن الأسئلة
السابقة
التركيب
18 جملة تمهيدية
توضح خلاصة التحليل
والمناقشة.
19 جواب تركيبي عن
الإشكال الذي طرح
في المقدمة
20 سؤال يفتح النقاش
على قضية جديدة لها
علاقة بالموضوع
المحلل والمناقش
للأمانة الموضوع من إنجاز: الأستاذ عبد
المجيد سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://philo2013.forumaroc.net
 
نموذج تطبيقي للسؤال المفتوح في الفلسفة 2باك جميع الشعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» موقع هام للمراجعة ل 2باك ع.ح.أ
» الشامل في المصطلحات التاريخية والجغرافية 2باك ذ.شلبي
» تريد ان تستعد للعام الدراسي الجديد مستوى التانية باك + مستوى اولى باك + استعد للجهوي
» دروس في الاجتماعيات
» ** جميع تمــارين الفيزياء + حلولــــــها للسنة التانية باك ....

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلومطار :: أنشطة وتمارين للسنة الثانية بكالوريا-
انتقل الى: